الجمعة، ديسمبر 13، 2013

جر ناعم لـ/ عمر طاهر



من الكتب التي قد تتساءل بداية عن جدواها، كونه أشبه ما يكون بثرثرة لشاب يحاول أن يحشو فراغ وقته بالكلام.
هو كتاب يأخذ الطابع الناعم نفسه المختزل في عنوانه، كتاب صالح لليلة وحيدة تبحث فيها عن رفيق يؤنسك دون أن يوجع رأسك بحديث دسم، أو حوار مستثقف. كتاب مناسب لحالة زهدٍ توّد فيها لو تخلع عن نفسك كل الصفات وتعود إنساناً بسيطًا يثرثر عن مجرياته اليومية مع جاره. يُشعرك الكاتب عمر طاهر فيه بأنه يلغي الحواجز الثقافية، والمسافات المكانية بينك وبينه في النصوص والعبارات التي يكتبها لك بلهجته المصرية الحميمة. كتاب يمنحك الفرصة للإطلاع على الطريقة التي يقرأ بها إنسان ما عناوين حياته، وأشخاصها. كتاب خفيف، لا يناسب أن تنظر إليه بعين ناقدة، فهو لا يتعدى كونه رفيقًا لطيفًا على طاولة مقهى لشخص ضَجِر.

:

اقتباسات:

"كل فترة أعود إلى موبايلي لأمحو الأسماء التي انتهت علاقتي بها ولم يتبقى منها سوى أرقام تنام كجثث في الثلاجة."
"هناك فراغات يتركها الراحلون، فراغات لا يمكن أن تملأها بشخص آخر"
"لا توجد غربة على كوكب الأرض، كل ما هناك مسافات .. مجرد مسافات"
"البشر يموتون قبل أن يعيشوا حياة واحدة حقيقية."
"وطن المرء ليس مكان ولادته، بل المكان الذي تنتهي فيه كل محاولاته للهروب"
"كانت نظرته مليئة بالأسئلة الناعمة، ونظرتها مليئة بالقصائد، ولم يكن هناك مفر من قبلة حقيقية وعميقة"
"يفسد الجنس قصص الحب التي لم تنضج بعد"
"اللي عايز يتجوز علشان يستقر زي اللي عايز يقتل علشان ياخد جايزة نوبل للسلام"
"في اللحظة التي تبدأ فيها بمعاملة الكون بإخلاص، يبدأ الكون في فقدان اهتمامه بك"
"أنت طفل لمرة واحدة في حياتك، بعدها عليك أن تبحث عن أعذار جديدة."
"الحياة طريق والناس حوادث."




هناك تعليقان (2):

Ahmad Almadani يقول...

مما راق لي :
"البشر يموتون قبل أن يعيشوا حياة واحدة حقيقية."
لسبين من ضمنهما أن هذه العبارة كنت أعاني في أن أترجمها لحروف و لكن كنت أعرف المعنى.

وحي يقول...

صحيح يا أحمد، عجبي كيف لبعض الناس أن يكتبوا عنا ما عجزنا بطول أعمارنا عن قوله.
شكرا لوجودك بالقرب.